٣ خطوات بسيطه يمكن أن تحدث أكبر تأثير على حياتك

3 خطوات صغيرة يمكن أن تحدث أكبر تأثير على حياتك

“رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة.”

في كل يوم هناك اشخاص يعيشون حياة لا تغذي شغفهم أو غرضهم. كل لحظة يشعرون أنهم موجودين أو يعيشون حياة خاطئة. قد يكون هذا بسبب الخوف من التغيير، أو من المعتقدات المحدودة داخلهم التي تقول “أنت لا تستحق أن تنجح”.

صدق أو لا تصدق، كان هناك ذلك الشخص اللذي كان عالقاً في وظيفة من الساعة ٩ الى ٥ ، وفي علاقة عاطفية لمدة ٧ سنوات التي كانت تستنزفه عاطفياً، وكان ٧٥ باونداً زيادة على وزنه.

ثم جاء ذلك اليوم الذي من شأنه أنه غير حياته إلى الأبد. لا بد أن ذلك اليوم لم يُنسى ابداً. نظر إلى نفسه في المرآة ولم يتعرف على نفسه. لم تكن هذه هي الحياة التي أرادها لنفسه. لقد أهمل أهم شخص في عالمه: لقد أهمل نفسه.

عندها اضطر إلى اتخاذ قرار مهم. قرر اتخاذ الخطوة الأولى نحو صنع الحياة التي غالباً ما كان يحلم بها. في اليوم التالي وعد نفسه بأنه سيفعل شيئًا واحدًا فقط يجعله يشعر أكثر ارتباطا ًبالأهداف التي يريد تحقيقها. ليس اثنان أو ثلاثة، واحد فقط. لا يهم إن كان صغيراً المهم حتى ولو كانت خطوة واحدة وصغيرة أنها في الإتجاه الصحيح. وهذا ما قاده إلى مستوى النجاح الذي طالما تمناه.

فيما يلي ثلاث خطوات صغيرة تساعدك على اتخاذ قرارك المهم وتحويل حياتك.

٣ خطوات صغيرة يمكن أن تحدث أثرا كبيرا في حياتك

١- اختل وعيش قلباً لقلبٍ مع نفسك

اختل بنفسك وعيش قلبا ً لقلباً مع روحك

خذ بعضاً من الوقت للابتعاد عن الناس، الأماكن أو الأشياء ، واقضِهِ مع نفسك. من أجل اتخاذ أي خطوة حقيقة نحو النجاح الذي تريده ، يجب أن يكون لديك إحساس كبير بالوعي الذاتي.

ما الذي تريد تحقيقه ولماذا؟ ما الذي يجعلك سعيد حقاً؟ ما هو شغفك؟ كيف سيؤدي هذا إلى تغيير حياتك؟ كيف سيجعلك تشعر؟

كن صادقاً تماماً مع نفسك وأفكارك ونواياك. سيؤدي وجود الأسئلة السابقة أمامك إلى منعك من التنقل في نفس الدوائر. سوف تمنحك هذه الأسئلة المزيد من الوضوح والرؤية التي من شأنها أن تساعدك على تحديد الخطوات الصغيرة التي تحتاج إلى اتخاذها.

ونتيجة لذلك ، بدلاً من الشعور بالإحباط أو التردد في مغادرة منطقة الراحة لديك، ستكون أكثر ثقة الآن بأن لديك خطة واضحة.

٢- القيام بشيء واحد كل يوم يرتبط بأهدافك.

القيام بشيء واحد كل يوم يرتبط بأهدافك

تذكر دائمًا أنه لا يتعين عليك دائماً تحقيق قدر هائل من التقدم في وقت واحد. الشيء المهم هو أنك تتحرك بإستمرار في الإتجاه الصحيح. لم يتم بناء روما في يوم واحد. استغرق الأمر تواصل يومي وتركيز في العمل. مع مرور الوقت ، أصبحت واحدة من أكثر المدن شهرة على هذا الكوكب.

نحن نعيش في عالم يقصف برسائل الإشباع الفوري. لكن الحقيقة هي أن أي مستوى من النجاح هو نتيجة روتين يومي للأشياء الصحيحة التي تم القيام بها لفترة معينة من الزمن. يمكن أن يختلف هذا الوقت من أيام أو أسابيع أو شهور أو حتى سنوات.

نحن نعيش في عالم الإشباع الفوري. لكن الحقيقة هي أن أي مستوى من النجاح هو نتيجة روتين يومي للأشياء الصحيحة التي تم القيام بها لفترة معينة من الزمن. يمكن أن يكون هذا الوقت أيام أو أسابيع أو شهور أو حتى سنوات.

يمكنك أن ترى طوال الرحلة أنك تقترب أكثر فأكثر من أهدافك النهائية. لا تقلل من شأن قوة الخطوات الصغيرة. سوف تجد نفسك تحقق أشياء لم تفكر أنها ممكنة (وأقرب وقتاً مما كنت تتوقع).

٣- لا تقيس مستوى نجاحك من خلال مقارنة نفسك بالآخرين.

لا تقيس مستوى نجاحك من خلال مقارنة نفسك بالآخرين

النجاح يعني شيئًا مختلفًا للجميع. يجب أن لا تركز اهتمامك على أي من وسائل الإعلام أو الترفيه لوصف النجاح. الحياة المطمئنة هي أكثر من الممتلكات التي تحتاجها للنجاح. افهم أنه يمكنك فقط أن تعيش أعظم حياة ممكنة عندما تحدد ما هو النجاح بالنسبة لك.

عندما تبدأ في اتخاذ خطوات صغيرة وتحقيق تقدم ، ركز فقط على الأهداف المرجوة. لا تشتت انتباهك لما يقوله الآخرون أو يفعلونه أو ما يعتقدون كيف يبدو النجاح. في كثير من الأحيان ، ننشغل في المجتمع، ومايصوره الجمهور بـ “لقد قمت بها”.

هذه حياتك. يمكنك أنت وحدك تحديد ما هو الإنجاز والنجاح الحقيقي بالنسبة لك. في الواقع ، إن أحد الأسباب التي تجعلك في المكان الذي أنت فيه حالياً هو أنك صممت حياتك بناءً على أفكار وآراء الآخرين. هذه كانت حالة الكثير من الناجحين قبل النجاح.

إستنتاج

أنت تستحق أن تكون رائعًا، أنت تحمل العظمه بداخلك. في بعض الأحيان ، يمكن لتلك العظمه أن تكون موضع شك من خلال المعتقدات المحدودة، أو من ظروف الحياة. فكر في كل ما حدث في حياتك حتى هذه اللحظة التي تقرأ فيها هذه المقالة.

اعلم أن كل شيء حدث قبل الآن لا يهم. ما يهم الآن هو أن لديك اليوم المعرفة التامة ”من أنت وإلى أين تريد أن تذهب“. القدرة على تغيير حياتك هي في متناول يدك وقوتك.

اليوم ، لديك الفرصة لبدء رحلة تؤدي إلى بعض سنوات مدهشة ومذهلة. أفضل جزء في ذلك هو أنك تحتاج فقط لاتخاذ خطوات صغيرة في الاتجاه الصحيح. لذا ابدأ خطوتك الأولى الآن – أحلامك في انتظارك!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s